جريدة مكة الإخبارية 17 مشاهدة
إيران تنقل شحنة يورانيوم لروسيا تنفيذا للاتفاق النووي

نقلت إيران إلى روسيا شحنة كبيرة من اليورانيوم الضعيف التخصيب، منجزة بذلك «إحدى المراحل الأكثر أهمية» في الاتفاق حول برنامجها النووي الذي وقعته الصيف الماضي مع الدول العظمى

نقلت إيران إلى روسيا شحنة كبيرة من اليورانيوم الضعيف التخصيب، منجزة بذلك «إحدى المراحل الأكثر أهمية» في الاتفاق حول برنامجها النووي الذي وقعته الصيف الماضي مع الدول العظمى.

وسارعت الولايات المتحدة للترحيب بهذه الخطوة، معتبرة على لسان وزير خارجيتها جون كيري أنها تمثل «تقدما كبيرا باتجاه وفاء إيران بالتزاماتها النووية الرئيسة» المنصوص عليها في اتفاق فيينا.

وأكدت الخارجية الروسية أن إيران وفت بالتزامها فيما يتصل بنقل اليورانيوم الضعيف التخصيب لروسيا، وهو ما أكده رئيس البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي.

وكشفت مصادر إيرانية وروسية أن «كمية اليورانيوم التي نقلت لروسيا تتجاوز 8,5 أطنان، وتلقت إيران في المقابل نحو 140 طنا من اليورانيوم الطبيعي».

من جهته قال كيري إن «25 ألف باوند (8,5 أطنان) من اليورانيوم الضعيف التخصيب» تم شحنها الاثنين الماضي من إيران لروسيا.

وأضاف أن هذه الشحنة تشمل كامل اليورانيوم المخصب بنسبة 20% والذي لم يكن قد تم جمعه بعد على شكل قضبان وقود نووي لاستخدامه في مفاعل الأبحاث بطهران.

أنواع اليورانيوم

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أن الشحنة تتضمن أنواعا مختلفة من اليورانيوم المخصب ولا سيما بنسبة 5% و20%، ونفايات معدنية وصفائح وقود غير مكتملة.

وينص الاتفاق النووي على عدم احتفاظ طهران بأكثر من 300 كجم من اليورانيوم عند دخول الاتفاق حيز التنفيذ والمفترض أن يتم بيناير المقبل.

ومع شحن هذه الكمية من اليورانيوم لا يعود لدى إيران ما يكفي من الوقود المخصب للمستويات اللازمة لصنع قنبلة نووية، الأمر الذي يمدد عمليا إلى أكثر من عام «فترة الاختراق» (الزمن اللازم لإنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية اللازمة لصنع قنبلة نووية).

خطوات أخرى

ويلحظ اتفاق فيينا الحد من برنامج إيران النووي، خصوصا تخصيب اليورانيوم لفترة تراوح بين عشرة و15 عاما.

ولا تشمل هذه القيود تطوير الأنشطة النووية الإيرانية المدنية.

وذكّرت الولايات المتحدة إيران بأنه لا يزال يتعين عليها القيام بخطوات أخرى مهمة ولا سيما تلك المتعلقة بمفاعل المياه الثقيلة في أراك.

ووعد كيري بأن ترفع بلاده العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي في اليوم الأول لدخول اتفاق فيينا حيز التنفيذ.

كما شكر كيري كازاخستان على دورها في إنجاز هذه الخطوة من خلال توفيرها اليورانيوم الطبيعي الذي حصلت عليه إيران مقابل تخليها عن اليورانيوم المخصب، كما شكر النرويج على تمويلها عملية الشحنة هذه.

متعلقات