صحيفة سبق 3 مشاهدة
اختتام أعمال ورشة الخطة الإستراتيجية لوزارات الأوقاف بمجلس التعاون

فهد العتيبي- سبق: اختتمت أمس الثلاثاء،  فعاليات الورشة الرابعة للخطة الإستراتيجية المشتركة لوزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية في دول مجلس التعاون التي أقيمت بفندق نارسيس بمدينة الرياض.

 

وحضر الورشة، التي استمرت يومين 16 موظفاً من مسؤولي مختلف الوكالات والإدارات بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد .

 

 وعرض وكيل وزارة الأوقاف الكويتي، المهندس فريد أسد عبد الله عمادي، تفاصيل الخطة وأهدافها ورسالتها على الحاضرين، حيث بين أن من أبرز الأهداف الإستراتيجية التي تناولتها الخطة تعزيز الهوية الخليجية وتحقيق المواطنة في المجتمع الخليجي ومواجهة التطرف وتعزيز مفاهيم الوسطية والاعتدال.

 

ولفت إلى أنها من أبرز القضايا التي نعاني منها اليوم وتعاني منها منطقتنا، بالإضافة إلى تعزيز دور العلماء الراسخين في العلم لأهمية أدوارهم وتأثيرهم في مجتمعاتنا خاصة فئة الشباب، علاوةً على أهداف أخرى تتعلق بالعمل الوقفي والعمل الإعلامي وغيرها من الأهداف الإستراتيجية التي تخدم العمل الإسلامي المشترك .

 

وأوضح أن هذه الورشة تأتي استمراراً للورش الثلاث السابقة، حيث عُقدت الأولى في دولة الكويت في الرابع من يناير 2014م، والثانية في دولة قطر في بداية أكتوبر 2015م، والثالثة في دولة الإمارات العربية المتحدة في الثامن عشر من أكتوبر 2015م، لافتاً إلى أن رسالة الخطة هي العمل المشترك لترسيخ القيم الإسلامية والتقاليد المجتمعية الخليجية الأصلية وفق ممارسات وأساليب مبتكرة .

 

ونوه الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية في العالم الإسلامي المشرف على الورشة ،الدكتور زيد بن علي الدكان، بجهود وزارة الأوقاف الكويتية وتبنيها لهذه الخطة الإستراتيجية التي تخدم العمل الإسلامي المشترك لدول الخليج، وتساهم في الرقي بأعماله، مشيرًا إلى أن هذه الورشة كانت موفقة؛ حيث أوضحت تفاصيل هذه الخطة وأهدافها وتطلعاتها.

 

وقدم وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية، الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، في ختام الورشة، درعاً تذكارية لوكيل وزارة الأوقاف الكويتي، ومجموعة من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

متعلقات