صحيفة سبق 4 مشاهدة
طلاب ماجستير الباحة ١٤٣٤ يفندون بالأدلة تصريحات وكيل الجامعة

محمد الزهراني - سبق- الباحة: أعرب طلاب وطالبات الماجستير بجامعة الباحه دفعة 1435/1434 هـ عن استيائهم من تصريح ‏‫وكيل جامعة الباحة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور علي بن محمد الشهري؛ بخصوص مطالبات طلاب الماجستير الموازي  الخاصة بالإعفاء من الرسوم، حيث ذكر أن القرار لا يرجع إلى إدارة الجامعة وإنما توجد جهات معنية هي المسؤولة عنه.

 

وقال الشاكون: "المشكلة بدأت منذ عام حيث تقدم الطلاب والطالبات بعدة شكاوى ومطالبات في الصحف المحلية والوزارة وإدارة جامعة الباحة بدون جدوى".

 

وأضافوا: "الدكتور الشهري قال في تصريحه إنه بناء على خطاب الوزارة رقم 89927 بتاريخ 1435/8/10 وكذلك برقيه من الوزير رقم 114493 بتاريخ 1435/10/23 المتضمنه موافقة المقام السامي الكريم رقم 5659/م بتاريخ 1429/7/؛20 تحمل الدولة تكاليف الدراسة الخاصة ببرامج التعليم في التخصصات العلميه فقط "كلية الهندسة ، كلية العلوم الطبية، كلية علوم الحاسب، كلية الصيدلة" بداية من العام الجامعي 1435/1434 ومقتصرة فقط على مرحلتي البكالوريوس والماجستير".

 

وأضافوا: "لدينا خطاب من  وزير التعليم إلى مدير جامعة الباحه المكلف رداً على خطاب مدير الجامعة المكلف برقم 1/1040س وتاريخ 1436/3/21 بشأن طلب الجامعة إعادة النظر في تحمل الوزاره للرسوم الدراسية لبرنامج الماجستير الموازي في التخصصات التربوية حيث ذكر الوزير في خطابه أنه بالإشارة إلى قرار الوزارة المرسل للجامعات وفق البرقية رقم 114493 وتاريخ 1435/10/23 بأن تكون برامج التعليم الموازي بداية من العام الجامعي 1436/1435 مقتصرة على مرحلتي البكالوريوس والماجستير في ثمانية تخصصات فقط وليس كما ذكر الشهري في تصريحه أنه بداية من العام الجامعي 1435/1434".

 

وأردف الطلاب الشاكون: "قرار الوزير رقم 89927 بتاريخ 1435/8/10 صدر بعد مضي عام دراسي كامل لطلاب وطالبات الماجستير لدفعة 1435/1434 في الدراسة ، ولدينا صورة من خطاب موجه من عميد كلية الدراسات التطبيقية والتعليم المستمر الدكتور محمد بن سعد زومه للشهري برقم 1258/دت وتاريخ 1435/9/10 يؤكد فيه مطالبته بالتنبيه والإعلان للطلاب المقبولين من دفعة 1436/1435 وما بعد ذلك وإعلامهم بهذا القرار وأخذ تعهدات عليهم بالدفع ولم تذكر دفعتنا في هذا الخطاب".

 

وتابعوا: "لقد ذكر الشهري في تصريحه بأنه تم بالفعل سداد جميع الطلاب إلى دفعة 1433 وبعد ورود التعليمات من قبل الوزاره تم التنبيه على الدفع واشعار الدارسين بذلك ، نود أن نؤكد أنه لم يتم تنبيهنا نهائيا لاخطياً ولاشفهيا نحن دفعة 1435/1434 إلا في نهاية الفصل الدراسي الثاني العام الدراسي المنصرم 1436/1435 حيث فوجئنا بالتهديد وعدم دخول الإختبارات النهائية التي لم يتبق عليها سوى أسبوعين آنذاك مالم نسدد كامل الرسوم في غير سابق إنذار وفي وقت حرج سبب لنا الكثير من الإزعاج والإندهاش بهذا التصرف المفاجىء الذي لم يتوقعه أحد وقد نشرنا ذلك في صحيفة سبق".

 

وقال الطلاب المتذمرون: "كان هناك خطاب موجه من عميد كلية الدراسات التطبيقية والتعليم المستمر الدكتور محمد بن سعد زومه برقم 1864/دت وتاريخ 1436/7/2 نحتفظ بصورة منه كذلك وهو موجه إلى عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية  يطالبها ببيان يوضح سداد الرسوم الدراسية للطلاب والطالبات خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 1436/1435 لدفعة 343 والتنبيه على جميع الطلاب والطالبات ممن لم يقوموا بالسداد بأنهم لن يمكنوا من دخول الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الحالي ما لم يتم السداد قبل ذلك وعلى أن يتم استكمال سداد بقية الرسوم الدراسية قبل انتهاء استكمال اجراءات استلام الوثيقة".

 

وأضافوا: "بهذا الخطاب وبالتحديد بعد تاريخ 1436/7/2 تمت مطالبتنا بالدفع وإشعارنا بذلك وليس كما ذكرت أنه بعد ورود التعليمات من قبل الوزارة في قرارها الذي صدر بتاريخ 1435/8/10 تم تنبيهنا على الدفع واشعارنا بذلك ، الجامعه أبلغتنا القرار بعد مضي عام على إصداره...فأين المصداقية والشفافية ؟!".

 

وأردفوا: "نحن دفعة 1435/1434 تم إعلان قبولنا النهائي بالماجستير بتاريخ 1434/6/10 هذا فقط للتذكير ولدينا مايثبت ذلك موضح بالصور الرسوم المطلوبة منا بالتفصيل أسوة بزملائنا من الدفعات السابقة ، فكيف قمتم بسداد جميع الطلاب إلى دفعة 1433 واستثنيتم دفعة 1435/1434 مع أن القرار يطبق على دفعة 1436/1435 وما بعد ذلك فقط ولا يطبق علينا ولدينا رسائل نصية تثبت مطالبتكم بتسديد الرسوم لطلاب وطالبات دفعة 1436/1435 وتنويه بأن الرسوم مقرره فقط على الطلاب والطالبات المقبولين في العام الجامعي 1436/1435 والمؤجلين والمحولين والحاذفين من الأعوام السابقة وانتظموا في الدراسه لهذا العام الجامعي".

 

وتابعوا: "أليست هذه أدلة كافية على وجوب استثناء دفعة 1435/1434 من هذا القرار وأن لنا كامل الحق ، مواساة بزملائنا الذين سبقونا أن تقوموا بسدادنا وإعادة الرسوم التي دفعناها بداية الدراسة ، أليس لنا الحق أن نحصل على وثائقنا وعدم المماطلة في أمر مفروغ منه وكل عاقل مخلص يدرك أن مطالبنا في محلها وأنها لم تأتي من فراغ".

 

واختتم الطلاب بالقول: "نتمنى من مسؤولي جامعة الباحة ومن وكيل الجامعة المسارعة في اتخاذ الإجراء السليم المرضي لجميع طلاب وطالبات الماجستير في جامعة الباحة لدفعة 1435/1434 وتسديدنا في القريب العاجل وعدم مطالبتنا بدفع أي رسوم أخرى لأنه ظلم وإجحاف في حقنا أن تحرمونا من قرار تحمل الدوله تكاليف الدراسة الخاصة ببرنامج التعليم الموازي في الجامعات بالمملكه الصادر بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود".

متعلقات