جريدة مكة الإخبارية 6 مشاهدة
6 بدائل لتجنب رفع أسعار النقل البري

قدمت اللجنة الوطنية للنقل بمجلس الغرف السعودية 6 مقترحات لمساعدة الناقلين على خفض تكاليفهم الحالية، وتجنب الزيادة في أسعار النقل بعد الارتفاع الأخير في أسعار المحروقات بنسبة 80%، مشيرة إلى أنها ستعقد اجتماعا موسعا ـ لم يحدد موعده حتى الآن ـ لبحث أسعار النقل بعد رفع سعر الوقود

قدمت اللجنة الوطنية للنقل بمجلس الغرف السعودية 6 مقترحات لمساعدة الناقلين على خفض تكاليفهم الحالية، وتجنب الزيادة في أسعار النقل بعد الارتفاع الأخير في أسعار المحروقات بنسبة 80%، مشيرة إلى أنها ستعقد اجتماعا موسعا ـ لم يحدد موعده حتى الآن ـ لبحث أسعار النقل بعد رفع سعر الوقود.

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للنقل بندر الجابري في حديث لـ»مكة» أن المقترحات الـ 6 ستعمل على خفض هوامش التكاليف العالية، وبالتالي يمكن أن تكون بديلا لرفع أسعار النقل.

خلاف على تحمل التكاليف

ولفت الجابري إلى أن عددا كبيرا من أصحاب شركات النقل البري ممن تعاقدوا قبل ارتفاع المحروقات مع جهات حكومية وخاصة، دخلوا في خلافات معها للمطالبة بتحمل التكاليف الجديدة الإضافية، حيث تنص بعض العقود على التحمل المشترك لتكاليف الارتفاع المفاجئ في أسعار الوقود، مشددا على أن العاملين في قطاع النقل تحملوا عددا من الارتفاعات والتكاليف الإضافية ولم يرفعوا أسعارهم استجابة لطلب وزارة التجارة والصناعة في عدم تحميل المستهلك النهائي أي ارتفاعات خاصة في أسعار المواد الاستهلاكية، على الرغم من الارتفاعات في أسعار التأمين بنسبة 100% والإطارات 25% والزيوت 30%، والتي تضاف إلى التكاليف الباهظة لاستقدام وتدريب وتأهيل السائقين.

كما أن قطاع النقل ما زال يعاني من تعطل نحو 40% من مركباته بسبب قلة السائقين، مما يشكل تكاليف وخسائر كبيرة.

مطالب بتسهيلات لتقليل الآثار

من جانبه طالب عضو لجنة النقل البري بغرفة الشرقية عبداللطيف الحمين بتسهيلات لقطاع النقل في مجالات السعودة والتأمين والاستقدام، لافتا إلى أن تعطل نحو 40% من الشاحنات بسبب البقاء في النطاق الأحمر أو عدم توفر السائقين يؤدي حتما إلى رفع أسعار النقل لزيادة الطلب ويرتد سلبا على الاقتصاد الوطني.

فيما ألمح عضو اللجنة الوطنية للنقل عبدالله الدوسري إلى احتمال رفع أسعار النقل بعد الارتفاعات الجديدة للمحروقات والتي وصلت إلى 80%، لافتا إلى أن الناقلين لم يمرروا ارتفاعات كبيرة في التأمين والزيوت والاستقدام تجاوزت في متوسطها 40% على أسعار النقل في السابق.

وقال الدوسري إن الارتفاع سيطال المستهلك النهائي للسلع، ولفت إلى أن رفع الأسعار بنسبة 25% يجعل أرباح الناقلين في الحد الأدنى.

المقترحات تتمثل في:

تخفيض أسعار التأمين إلى الحدود التي كانت عليها قبل الارتفاعات الأخيرة.

تقليص نسبة السعودة على القطاع الذي يعاني من عزوف المواطنين عن العمل كسائقين.

الملاحقة الجدية للتستر في قطاع النقل البري الذي يزيد على 30%.

تحديث لائحة النقل البري بوزارة النقل بما يستجيب للتطور الذي يشهده القطاع.

تخفيض فترات حجز الشاحنات خارج المدن في أوقات الذروة، والتي تكلف الناقلين خسائر كثيرة.

تحسين وتسريع الإجراءات الجمركية في الموانئ وعلى الحدود.

متعلقات