صحيفة سبق 230 مشاهدة
حملة

سبق- الرياض: قالت حملة "السكينة" إن "داعش" أصيب بخيبة أمل من الشباب السعودي، وبات مُصاباً بهوس من تحركات السعودية العسكرية والفكرية، ومصاباً بالجنون من التحالف ضد ميليشيات الحوثي، والآن صدمة من التحالف الإسلامي.

 

وأضافت الحملة في تحليل لها لآخر خطابات زعيمهم المزعوم أبو بكر البغدادي: لا بد لـ"البغدادي" أن يُطلق رسالة ثالثة "مُعتادة" في أغلب خطاباته، فأحد أصول نشأة وبقاء "داعش" "استهداف السعودية"، وتحريض شبابها الذين ..

متعلقات