صحيفة سبق 68 مشاهدة
الإرهاب يُلغي احتفالات رأس السنة في بروكسل وأجواء هادئة في باريس

أ ف ب- باريس/ بروكسل: فيما ألغت بروكسل احتفالات رأس السنة بسبب التهديدات الإرهابية، تستعد باريس الجريحة لاستقبال العام الجديد وسط أجواء هادئة وانتشار الجيش في الشوراع، وغياب عرض الألعاب النارية. وقالت عمدة باريس: "لا يمكننا عدم القيام بشيء.. بعد كل ما عاشته مدينتنا يجب أن نوجّه رسالة للعالم أجمع بأن باريس صامدة".

 

باريس هادئة

وحسب وكالة أنباء "فرانس برس"؛ فبرغم الإبقاء على الاحتفال التقليدي برأس السنة في جادة الشانزيليزيه الشهيرة، تستعد العاصمة الفرنسية باريس لاستقبال العام الجديد، وسط أجواء هادئة وانتشار للجيش في الشوارع، وسيغيب عرض الألعاب النارية فيما المطاعم غير محجوزة بالكامل.

 

الألعاب النارية

وقررت رئيسة بلدية باريس "آن إيدالغو" اختصار فترة عرض الأنوار على قوس النصر، إلى عشر دقائق؛ لتصبح من الساعة 23:50 وحتى منتصف الليل (23:50 إلى 00:00 ت.غ). وقالت لصحيفة "جورنال دو ديمونش": "لا يمكننا عدم القيام بشيء.. بعد كل ما عاشته مدينتنا يجب أن نوجّه رسالة للعالم أجمع بأن باريس صامدة".

 

في الشنزيليزيه

 وسيكون الاحتفال التقليدي في الشنزيليزيه أول تجمع كبير يُسمح به في فرنسا منذ إعلان حال الطوارئ مساء 13 نوفمبر، بعد الاعتداءات الإرهابية التي أسفرت عن 130 قتيلاً ومئات الجرحى. وقررت الشرطة أيضاً خفض فترة فتح الجادة الشهيرة أمام العموم؛ حيث ستغلق أمام حركة السير 45 دقيقة قبل حلول السنة الجديدة، ثم تُفتح مجدداً بعد نصف ساعة من الانتقال إلى العام 2016.

 

تراجع 50% في حجوزات المطاعم

من جهة أخرى، سجلت حجوزات المطاعم الباريسية، والتي تكون عادة مكتظة ليلة رأس السنة، تراجعاً كبيراً بلغ 50% بحسب إحدى النقابات الفرنسية للفنادق والمطاعم. ومنذ اعتداءات نوفمبر شهدت عدة قطاعات مرتبطة بالسياحة تراجعاً كبيراً في أنشطتها؛ حيث تراجع عدد الرواد الأجانب بشكل كبير خصوصاً الأمريكيين واليابانيين. كما أن الحفلات الاستعراضية تأثرت بالاعتداءات بدءاً بملهى "مولان روج" الذي فقد 30% من زبائنه منذ 13 نوفمبر.

 

إلغاء

وكان رئيس بلدية بروكسل إيفان مايور، قد أعلن -الأربعاء- إلغاء الاحتفالات برأس السنة والألعاب النارية بسبب التهديدات بوقوع هجمات، وقال للتلفزيون البلجيكي: "مع الأسف، الألعاب النارية وكل شيء كان مقرراً (مساء الخميس)، وكان يُفترض أن يجمع الكثير من الأشخاص في وسط بروكسل، نحن مضطرون لإلغائه نظراً لتحليل المخاطر الذي أجراه مركز الأزمة". وكان قرابة 100 ألف شخص قد حضروا احتفالات العام الماضي في وسط بالعاصمة البلجيكية.

 

وتنطلق الاحتفالات بعيد رأس السنة في العالم بألعاب نارية كبيرة في خليج سيدني، اليوم الخميس.

متعلقات