صحيفة سبق 109 مشاهدة
مخاوف

رويترز- سيدني: وسط مخاوف من تكرار "السبت الأسود"، أخلى مئات من السكان والسياح في منطقة "جريت أوشن رود" بجنوب أستراليا مساكنهم؛ خشية أن يؤجج الطقس الحار المصحوب بالرياح حرائق غابات أتت على أكثر من مائة منزل يوم الميلاد.

 

ونصحت السلطاتُ، السكانَ في ثلاث بلدات ساحلية بهذه المنطقة السياحية، بترك ديارهم، مع توقع ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية؛ مما يهدد بتأجيج الحرائق المستعرة منذ ما يقرب من أسبوعين.

 

وقال دانيال آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا للصحفيين: "استجاب السكان للنصح وسيغادرون منازلهم؛ لأنه من غير المأمون أن يبقوا بها في مثل هذا اليوم الذي ينطوي على تحديات، ولا تزال تستعر فيه الحرائق على مقربة شديدة منهم".

 

وبدأت الحرائق ببرق حدث يوم 19 ديسمبر وهي مستمرة في الاتساع والانتشار. وتقول إدارة الإطفاء بالمنطقة: إنها أتت على أكثر من 6175 فداناً من الأراضي.

 

وتقول السلطات: إن النيران الْتهمت 116 منزلاً يوم الميلاد.

 

وتعتبر منطقة "جريت أوشن رود" من أكثر مناطق الجذب السياحي في أستراليا بمشاهدها الخلابة وتكويناتها الصخرية البحرية المميزة. ولا تزال أجزاء من المنطقة مغلقة أمام حركة السيارات يوم الخميس خلال واحدة من أزحم فترات السنة.

 

وفي 2009 شهدت فيكتوريا أسوأ حرائق غابات في أستراليا؛ حيث قتل 173 شخصاً فيما أطلق عليه اسم "السبت الأسود".

متعلقات