جريدة مكة الإخبارية 12 مشاهدة
حاشد ترفض دعوة الحوثي لمعركة خاسرة

رفض كثير من وجهاء قبائل عمران وحاشد دعوة ميليشيات الحوثي إلى التعبئة القتالية في محافظة عمران لمواجهة تقدم قوات الشرعية إليها، بعد وصول طلائع الجيش الوطني إلى مشارف مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران

رفض كثير من وجهاء قبائل عمران وحاشد دعوة ميليشيات الحوثي إلى التعبئة القتالية في محافظة عمران لمواجهة تقدم قوات الشرعية إليها، بعد وصول طلائع الجيش الوطني إلى مشارف مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران.

وأكد مصدر قبلي في قبيلة حاشد لـ»مكة» أن وجهاء خمر وحاشد يرفضون الزج بأبناء مناطقهم في معارك خاسرة، بعد أن أفشلت ميليشيات الحوثي وصالح رهان قبائل تلك المناطق بعد اقتحام عمران والسيطرة على صنعاء.

وكان رئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين محمد الحوثي، دعا أبناء القبائل في منطقة خمر التي ينتمى إليها زعماء قبيلة حاشد الذين يقودون وحدات عسكرية نحو العاصمة، أثناء زيارته للمنطقة مطلع الأسبوع الحالي لمساندة الميليشيات.

وفي السياق، كثفت الميليشيات من الإجراءات الأمنية وفرضت مزيدا من النقاط العسكرية في العاصمة ومحيطها في الجهات الشرقية التي تشمل أرحب وبني حشيش والغربية التي تشمل الرحيمتين وحراز وبني مطر، والجنوبية التي تشمل سنحان وبلاد الروس، كما شهدت محافظة عمران البوابة الشمالية لصنعاء إجراءات وانتشارا للميليشيات وفرض نقاط عسكرية كثيرة فيها.

وتأتي هذه الخطوات بالتزامن مع اقتراب قوات الشرعية من محافظة عمران، بعد تقدم قوات الجيش والمقاومة من جهة الجوف.

فيما اشتدت حدة المعارك بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني والميليشيات في محيط فرضة نهم شرق محافظة صنعاء، التي تبعد عن العاصمة ٤٠ كلم، وأكد مصدر عسكري في الجيش الوطني لـ»مكة» أن قوات الشرعية والمقاومة أفشلت محاولة تسلل جديدة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح للالتفاف على قوات الجيش والمقاومة شرق العاصمة صنعاء.

وتصدت القوات الشرعية للميليشيات في أسفل فرضة نهم وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح، حيث لا تزال عشرات الجثث التابعة للميليشيات مرمية في أماكن الاشتباكات جوار مدرسة جحدر أسفل فرضة، وقتل خمسة وجرح آخرون من قوات الجيش والمقاومة نتيجة التصدي للميليشيات.

وفي شبوة شرق اليمن اندلعت مواجهات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين رجال القبائل ومجاميع من المتمردين الحوثيين في مديريّة عين غرب المحافظة.

وفي تعز وسط اليمن قتل 15 من المتمردين الحوثيين وجرح العشرات في مواجهات مع المقاومة الشعبية في منطقة صبر ووادي الدحي وحبيل سلمان غرب المدينة، فيما أفادت مصادر محلية بمقتل طفل وجرح 11 من المدنيين منهم أربعة أطفال؛ جراء القصف العشوائي من قبل المتمردين على الأحياء السكنية من مواقع تمركزها في أطراف المدينة.

عمليات للتحالف والمقاومة

السيطرة الكاملة على حرض الحدودية مع السعودية.

غارات على مواقع المتمردين في المخا.

مقتل 13 من المتمردين في كمين بإب.

السيطرة على معسكر حرس الحدود اليمني بحجة.

استعدادات لتطهير الشريط الساحلي للبحر الأحمر وصولا إلى الحديدة.

 

متعلقات