جريدة مكة الإخبارية 6 مشاهدة
هل ترتفع أسعار السيارات المستعملة؟

فيما بدأ أمس تطبيق حظر السعودية لاستيراد السيارات المستعملة المخالفة لمعيار اقتصاد الوقود، بدأت اللجنة الوطنية لمعارض السيارات في استقبال اعتراضات مستثمري السيارات المستعملة عبر لجانها بكل السعودية، لتقديمها لهيئة المواصفات والمقاييس لتسبب تطبيق القرار في تكبدهم خسائر إضافة إلى تسببه في زيادة أسعار السيارات المستعملة في السوق

فيما بدأ أمس تطبيق حظر السعودية لاستيراد السيارات المستعملة المخالفة لمعيار اقتصاد الوقود، بدأت اللجنة الوطنية لمعارض السيارات في استقبال اعتراضات مستثمري السيارات المستعملة عبر لجانها بكل السعودية، لتقديمها لهيئة المواصفات والمقاييس لتسبب تطبيق القرار في تكبدهم خسائر إضافة إلى تسببه في زيادة أسعار السيارات المستعملة في السوق.

وقال عضو لجنة معارض السيارات بغرفة الشرقية يوسف الناصر لـ»مكة»: خاطبنا الشركات في الخارج بالقرار لوقف جلب السيارات وخاصة من أمريكا ودبي، وطلبنا بيعها بأي سعر لمنع دخولها، مؤكدا أن اللجان بالغرف استقبلت طلبات الاعتراض لرفعها للجنة الوطنية في الرياض لمخاطبة هيئة المقاييس، لتسببها في خسائر وإمكانية رفع أسعار السيارات لقلة المعروض والمحصورة فقط على السيارات المستعملة محليا.

وأشار إلى أن العملاء يستهدفون السيارات العائلية والسريعة والفاخرة المستعملة، لارتفاع أسعار نظيراتها الجديدة والتي تتراوح ما بين 180 إلى 270 ألفا، بينما تصل أسعارها مستعملة وذات مكائن جيدة إلى نحو 100 ألف ريال، وهذا السعر في استطاعة كثير من المواطنين الراغبين بامتلاك سيارة كبيرة وفخمة وقوية، حيث يستهدف المستثمرون هذه الشريحة لارتفاع الطلب عليها، كما أن المواطنين يجلبون بأنفسهم سيارات من دبي وقطر والكويت، لانخفاض أسعارها.

وأكد الناصر أن السيارات العائلية وخاصة الأمريكية ذات الدفع الرباعي هي أكثر السيارات الممنوعة، بينما يسمح لنفس السيارة أن تدخل بدون دفع رباعي، لمكائنها الصغيرة واقتصادها في الوقود، وهي غير مطلوبة، سواء في السيارات الجديدة أو المستعملة لعدم استخدامها في البر وغير ذلك.

استبعاد ارتفاع الأسعاروقال وسيط سيارات لتصدير السيارات المستعملة في الخارج خالد الغامدي إنه تلقى من مستثمري المعارض طلبات بوقف جلب عدد من السيارات وخاصة سيارة الدينالي وفورد ميركوري 2011 م، وسيارة البك أب سييرا لاستهلاكها في الوقود، مما جعلنا نفسخ عقود الطلبات للعام الجديد.

وحول إمكانية رفع الأسعار في السيارات الجديدة للفئات من السيارات الممنوعة كالعائلية والفاخرة، نفى رئيس اللجنة الوطنية بالغرف السعودية لوكلاء السيارات فيصل أبو شوشة أن يسبب القرار رفع أسعار السيارات الجديدة، معتبرا القرار في مصلحة البلد لتخفيف الوقود، والحد من أدخنة السيارات وهو ما ينعكس بيئيا على المدن.

وقال أبوشوشة: إن وكلاء السيارات ألزموا بوضع بيانات لأي سيارة يتم بيعها، توضح مدى استهلاكها للوقود للمستهلك، متوقعا أن تشهد السيارات ذات المكائن كبيرة الحجم وعالية الاستهلاك للبنزين انخفاضا وتقلصا في مبيعاتها تدريجيا.

 

متعلقات