جريدة مكة الإخبارية 4 مشاهدة

قتل 16 عنصرا على الأقل من داعش وأصيب 19 آخرون بجروح في معارك عنيفة خاضوها ضد فصائل كردية وعربية في ريف محافظة الرقة

قتل 16 عنصرا على الأقل من داعش وأصيب 19 آخرون بجروح في معارك عنيفة خاضوها ضد فصائل كردية وعربية في ريف محافظة الرقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس «قتل 16 عنصرا على الأقل وأصيب 19 آخرون من داعش في اشتباكات ضد مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية في قرية المستريحة في ريف عين عيسى في ريف الرقة» بشمال البلاد.

وأضاف أن المعارك بين الطرفين انتهت بسيطرة قوات سوريا الديموقراطية التي تضم فصائل كردية، أبرزها وحدات حماية الشعب الكردية، وأخرى عربية على هذه القرية الصغيرة.

واندلعت الاشتباكات بين الطرفين الأربعاء الماضي إثر هجوم شنه التنظيم على مدينة عين عيسى، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية، مما أسفر حتى الآن عن مقتل 21 من مقاتليها، وفق المرصد.

وتقع مدينة عين عيسى على بعد أكثر من 50 كلم عن مدينة الرقة، وتمكن مقاتلون أكراد من استعادة السيطرة على المدينة في يوليو الماضي بعد 48 ساعة من سيطرة الدواعش عليها.

ومنذ تأسيسها في أكتوبر، تخوض قوات سوريا الديموقراطية التي تحظى بدعم أمريكي، مواجهات على الخطوط الأمامية ضد داعش في شمال وشمال شرق سوريا.

وشكلت سيطرة هذه القوات قبل تسعة أيام على سد تشرين الاستراتيجي وضفته الشرقية على نهر الفرات، الإنجاز الثاني الأبرز لهذه الفصائل، بعد سيطرتها في نوفمبر على عشرات القرى والبلدات والمزارع في ريف الحسكة الجنوبي.

متعلقات