جريدة مكة الإخبارية 6 مشاهدة

قررت اللجنة الصناعية بغرفة جدة زيارة السجون في محافظة جدة بهدف إعداد دراسة لإنشاء مصانع صغيرة ومنتجة تستوعب قدرات النزلاء الذين يقضون عقوبات زمنية متفاوتة، وتحويل جهدهم إلى طاقة إيجابية مع تأهيلهم على عدد من المهن الحرفية التي تمكنهم من الحصول على فرص وظيفية عقب خروجهم

قررت اللجنة الصناعية بغرفة جدة زيارة السجون في محافظة جدة بهدف إعداد دراسة لإنشاء مصانع صغيرة ومنتجة تستوعب قدرات النزلاء الذين يقضون عقوبات زمنية متفاوتة، وتحويل جهدهم إلى طاقة إيجابية مع تأهيلهم على عدد من المهن الحرفية التي تمكنهم من الحصول على فرص وظيفية عقب خروجهم.

وأوضح رئيس اللجنة الصناعية بغرفة جدة إبراهيم بترجي أن أعضاء اللجنة أقروا في اجتماعهم ترتيب عدد من الزيارات لأعضاء اللجنة إلى إدارة السجون بجدة، وعقد لقاءات مع المسؤولين عنها، بهدف وضع دراسة متكاملة لإنشاء مصانع تسهم في تحويل المساجين إلى منتجين وفاعلين في المجتمع، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو تأهيل وتدريب النزلاء على مختلف المهن والصناعات وإعادتهم إلى مجتمعهم أسوياء ومنتجين، لافتا إلى أن أنظمة الدولة تنص على أن النزلاء المتدربين يتمتعون بمزايا الموظفين في فترة التدريب، ويلحقون بالتأمينات الاجتماعية، إضافة إلى حصولهم على المكافأة والمنح والحوافز، ويمكن للنزيل بعد انتهاء مدة محكوميته أن يلتحق بالمصنع فور خروجه، ويعتبر ذلك اختياريا للنزيل.

وأشار بترجي إلى أن اللجنة ناقشت ارتفاع أسعار الخدمات على المصانع، وأوصت بإرسال خطاب إلى وزير التجارة والصناعة بخصوص مراعاة ظروف عدد كبير من المشاريع المنتجة التي تخدم الدولة، وخاصة في أسعار المياه التي تمثل العصب الرئيس في كل الصناعات، وسيتولى مركز البحوث والدراسات بغرفة جدة إعداد دراسة عن تأثير ارتفاع أسعار المياه على المصانع وشركات المياه والمشروبات الغازية ترفع إلى الجهات المسؤولة.

متعلقات