جريدة مكة الإخبارية 15 مشاهدة
المطرفي رئيسا لبلدي مكة وكسناوي نائبا له

أعلن المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة أمس اختيار مستور المطرفي رئيسا له خلال الدورة الثالثة، وذلك بعد حصوله على أعلى نسبة تصويت من أعضاء المجلس بتأييد 14

أعلن المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة أمس اختيار مستور المطرفي رئيسا له خلال الدورة الثالثة، وذلك بعد حصوله على أعلى نسبة تصويت من أعضاء المجلس بتأييد 14 عضوا، فيما اختير الدكتور محمود كسناوي نائبا له بعد حصوله على تسعة أصوات، حيث جرت عملية التصويت على اختيار الرئيس والنائب خلال الاجتماع الأول للمجلس المنعقد أمس.

وفي أول تصريح له قال رئيس المجلس البلدي الجديد مستور المطرفي «الأحلام كبيرة، وسنعمل وفق أوامر وتعليمات القيادة الحكيمة التي تسعى لمصلحة المواطن وتحقيق طموحاته، وسيركز المجلس على الملفات المهمة التي ستحدد خلال الجلسة المقبلة لرسم الخطط المستقبلية وخطة العمل الصحيحة، وتحديد الأهداف المرحلية».

وأضاف: المجلس السابق له إنجازات كثيرة، وسنعمل جاهدين لإظهار أدوارهم التي لم تأخذ حقها إعلاميا، وستكون جلساتنا مفتوحة للإعلاميين لضمان الشفافية، ورشحت لرؤيا وفكر محدد أود تحقيقه، بالرغم من عدم اطلاعي على الصلاحيات المتاحة لنا».

من جهته أفاد أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار خلال افتتاحه الجلسة الأولى للمجلس البلدي عن اعتزامه عدم المشاركة مستقبلا في اجتماعات المجلس، مبينا أنه سينوب عنه ممثل الأمانة المهندس عارف قاضي، منوها بالعلاقة التكاملية بين المجلس بصفته الجهاز التقريري والرقابي والأمانة بصفتها الجهة التنفيذية، والتي تصب أهدافها نحو خدمة المواطن، وتلبية احتياجاته، مركزا على ضرورة الاستفادة من الصلاحيات الجديدة التي منحت للمجلس، والتعاون فيما بينهم لتحقيق الأهداف التي تدعم توجه الدولة نحو رفاهية المواطن، والتي تطورت من جوانب الرقابة على المشاريع والأداء وفي قضايا فنية ورقابة مالية، وكلها صلاحيات مقننة وفقا للائحة.

 

متعلقات