جريدة مكة الإخبارية 4 مشاهدة
حريق سوق الجامعة الشعبي يتلف 17 محلا

أعاد حريق ضخم شب أمس في سوق حي الجامعة الشعبي بجنوب جدة، فتح ملفات سابقة حول مطالب سكان الأحياء القريبة منه بنقله من موقعه وتحذيراتهم من تهديدها للسكان

أعاد حريق ضخم شب أمس في سوق حي الجامعة الشعبي بجنوب جدة، فتح ملفات سابقة حول مطالب سكان الأحياء القريبة منه بنقله من موقعه وتحذيراتهم من تهديدها للسكان.

وأبلغ المتحدث الرسمي للدفاع المدني العقيد سعيد سرحان «مكة» أن عمليات الإطفاء استمرت حتى عصر أمس، مشيرا للسيطرة على نحو 85% من حجم الحريق الضخم، بعد توجه 14 فرقة مجهزة بالمعدات والآليات دون تسجيل إصابات أو وفيات.

وبدأت شرارة الحريق عند العاشرة من صباح أمس، بعد احتراق أحد المحلات وسط السوق ليمتد لبقية المحال ويأتي على 17 محلا بمساحة تجاوزت 1400 متر مربع، واستمرت عمليات إخماد الحريق لأكثر من 6 ساعات متواصلة.

وتحفظ الدفاع المدني عن التكهن بأسباب الحريق، موضحا أن التحقيقات مستمرة للوقوف على أسبابه.

وجدد سكان حي الجامعة أمس أن مخاوفهم كانت في محلها، خاصة أن هذا السوق وقعت فيه حرائق سابقة، إلا أن حريق الأمس يبدو أنه الأكبر، ونتجت عنه سحابة دخان غطت أجزاء واسعة من الحي والمواقع القريبة منه.

وأشار شهود عيان إلى أن غالبية المحال التي أتى عليها الحريق هي محال للمفروشات والإسفنج والستائر والملابس المختلفة، وحرائقها من أشد أنواع الحرائق خطورة لما ينتج عنها من مواد سامة تؤثر على صحة الإنسان، مؤكدين أن الدفاع المدني وصل للموقع في وقت قياسي، لكن اتساع مساحة الحريق وقرب المحال من بعضها ساهما في انتشاره على مساحة كبيرة في السوق.

كما جدد عدد من السكان مطالبهم لأمانة جدة والدفاع المدني بضرورة نقل السوق من موقعه الحالي نظرا لما يشكله من خطورة على السكان والمتسوقين فيه، وإيجاد حلول موقتة حتى يتم نقله، من ضمنها إلزام المحال بتوفير وسائل سلامة وصيانة، واتخاذ احتياطات ملائمة تطمئن سكان الحي القريب من السوق.

متعلقات