جريدة مكة الإخبارية 1 مشاهدة
خادم الحرمين يوافق على مشروع التراث الحضاري

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري، مشددا على أهمية تطوير الأماكن التي تخدم البلاد ومكانتها، وفق ما أعلن رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان.

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري، مشددا على أهمية تطوير الأماكن التي تخدم البلاد ومكانتها، وفق ما أعلن رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان.

وقال الأمير سلطان أثناء جولته في جدة التاريخية أمس: عندما كنت أتجول بالأمس في مهرجان «جدة التاريخية»، شرفني خادم الحرمين باتصال هاتفي كما يتصل دائما على أبنائه، وسألني هل ستأتي للعشاء الليلة في بيت العوجا الشهير في وادي حنيفة؟ فأجبته بأنني معزوم في المدينة التاريخية بجدة، فسألني عن التطور فيها، فأجبته بأن المنجزات كثيرة، مما أسعده.

وأضاف: دعوته باسم الجميع لتكرار زيارته الميمونة بالأخص للصلاة في مسجد الشافعي الذي أمر الملك عبدالله -يرحمه الله- بترميمه، ونضع أيضا حجر الأساس لمسجد المعمار الذي تبناه الملك عبدالله، ومسجد حنفي الذي تبناه الملك سلمان.

 

سلطان بن سلمان:الملك دعاني لـ«العوجا» فدعوته لجدة التاريخية

دعا رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى معاودة الزيارة للمدينة التاريخية بجدة.

وقال الأمير سلطان »عندما كنت أتجول بالأمس في مهرجان «جدة التاريخية»، شرفني خادم الحرمين باتصال هاتفي كما يتصل دائما على أبنائه، وسألني هل ستأتي للعشاء الليلة في بيت العوجا الشهير في وادي حنيفة، فأجبته بأنني معزوم في المدينة التاريخية بجدة، فسألني عن التطور في المدينة التاريخية، فأجبته بأن المنجزات كثيرة مما أسعده ذلك، ودعوته باسم الجميع لتكرار زيارته الميمونة بالأخص للصلاة في مسجد الشافعي الذي أمر الملك عبدالله- يرحمه الله- بترميمه، ونضع أيضا حجر الأساس لمسجد المعمار الذي تبناه الملك عبدالله، ومسجد حنفي الذي تبناه الملك سلمان».

وتابع الأمير سلطان حديثه خلال جولته في المدينة التاريخية: الملك سلمان أقر ووافق على مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري، مشددا حفظه الله على أهمية تطوير الأماكن التي تخدم البلاد ومكانتها».

وأضاف: «نشكر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، والقائمين على مهرجان جدة التاريخية «كنا كدا» في نسخته الثالثة، وكلمة حق هذا المهرجان «استثنائي».

مشيرا إلى أن الاستثنائية تكمن في عودة الناس لترميم مساكنهم القديمة، وعودة ملاكها للاهتمام بها، وقال: رأينا الأُسر وهي تحتفي ببيوتها، ونريد الاعتبار للمكان حتى يعود الاعتبار للإنسان، من خلال جمع الأُسر والأبناء والأجيال مما يعزز ثقة المواطن في بلده، لأن بناء هذه البلاد تم بسواعد أبنائه، وعزل المواطن عن تاريخه أمر خطير جدا، وهذه الدول التي نراها تتهاوى في العالم، كثير منها عزل المواطن عن تاريخه ووطنه وانتمائه، ولم يبق واقفا إلا على رمال هشة، لذلك المواطن السعودي لديه الكثير من التحديات وخاصة جيل الشباب، عندما يكون منعزلا عن تاريخ بلاده ووحدتها، حيث لم تكن الحياة سهلة ولا جمع الشمل كان سهلا، لذلك المهم في هذه القصة هو العبرة، كما نجد كثيرا من المتعة الإنسانية عند زيارة هذا المكان.

متعلقات