جريدة مكة الإخبارية 18 مشاهدة
هواء رابغ حمال الخطر

يحمل الهواء كيفما اتجه إلى سكان رابغ روائح النفايات وأبخرة المصانع التي تهددهم بالأمراض خاصة الربو.

يحمل الهواء كيفما اتجه إلى سكان رابغ روائح النفايات وأبخرة المصانع التي تهددهم بالأمراض خاصة الربو.

فالمحافظة تطوقها 3 منشآت صناعية كبيرة وأكوام من بقايا نفايات خطرة وكلاب ضالة تجوبها، ومحرقة نفايات تزيد الوضع سوءا.

 

 

مجمع النفايات خطر رابع يهدد محافظة رابغ

أكوام من بقايا النفايات الخطرة تحيط بالموقع المخصص لردمها في محافظة رابغ، كانت كفيلة لانبعاث روائح كيميائية تنقلها الرياح إلى المناطق المأهولة بالسكان، وكلاب ضالة رصدتها «مكة» خلال جولة بالموقع تزيد من سوء الوضع، ليشكّل هذا المجمع الخطر الرابع من المخاطر المهددة لرابغ إلى جانب ثلاث منشآت صناعية كبرى تعد مشكلة أزلية بالمحافظة - بحسب مسؤول برئاسة الأرصاد وحماية البيئة-.

أحد أهالي محافظة رابغ عسير البلادي يؤكد مطالبات الكثير بضرورة استخدام المصانع لأجهزة تنقية الهواء حفاظا على صحة وسلامة البيئة.

وقال لـ»مكة»: «صحة البيئة مطلب بكل مكان في المحافظة، لا سيما أن هذا التلوث كان سببا لإذكاء الأمراض المزمنة لدى الأهالي».

أزمات الربو

في حين تشير إحدى الأمهات إلى إصابة ابنها بالربو منذ أن بلغ الشهر التاسع من عمره، وقالت: «أستخدم جهاز الأكسجين بالمنزل نتيجة تعرض ابني لأزمات متتالية»، لافتة إلى وصول روائح مجمع النفايات الخطرة لمعظم المنازل بالمحافظة، فضلا عن أبخرة المصانع وروائح فضلات الأنعام.

تأثير الرياح

وذكر مؤسس فريق أعاصير رابغ التطوعي المهتم بالرصد الجوي والفلكي بمحافظة رابغ هتان الغانمي أن الرياح الجنوبية والشرقية تسهم بشكل كبير في انتقال الأبخرة إلى المحافظة.

وزاد: «تنتقل أدخنة محرقة النفايات أيضا إلى السكان عن طريق هبوب الرياح الشرقية، إضافة إلى تغيّر اتجاهاتها خلال مواسم الأمطار لتصبح جنوبية، ما يسرّع من انتشار أبخرة المصانع على نطاق أوسع».

كليّة وصعبر

وأبان بأن مركزي كليّة وصعبر التابعين لمحافظة رابغ يشهدان أوضاعا وصفها بـ»الكارثية»، على خلفية وصول الأبخرة إليهما عن طريق الرياح الشمالية، وأضاف: «ننتظر بفارغ الصبر انتهاء المهلة التي منحها أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل للمنشآت الصناعية من أجل معالجة هذه الأوضاع والبالغة مدتها عاما واحدا».

الأمانة: الموقع يخضع للأرصاد

أمام ذلك أوضح المتحدث الرسمي باسم أمانة محافظة جدة أن هذا الموقع يقع ضمن القطعة 12 بمخطط المرادم المعتمد من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية كمواقع استثمارية لردم النفايات الطبية والصناعية بالجحفة التابع لمحافظة رابغ.

وقال: «إن هذا الموقع مستثمر من قبل شركة إدارة خدمات البيئة العالمية المحدودة، ويخضع لإشراف الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة»، مبينا أن الشركة المستثمرة تملك شهادة تأهيل بيئي من قبل الأرصاد.

الأرصاد: المصانع تستهتر بنا

من جهته أكد مسؤول بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة «فضّل عدم ذكر اسمه» استهتار المصانع والشركات بأدوار الرئاسة، مطالبا بضرورة استحداث شرطة بيئية لإعطاء الأرصاد صفة اعتبارية أقوى.

وأضاف : «المنشآت الصناعية برابغ تشكّل سحابات سوداء بشكل يومي، ليصل ضررها إلى جامعة الملك عبدالله «كاوست»، إذ تحركت سيارات لجودة الهواء تابعة للأرصاد بعد تلقيها عدة شكاوى من الجامعة، إضافة إلى ضبط مخالفات عديدة ضد تلك المصانع، غير أنها لم تلتزم بها حتى الآن».

وفي سؤال عن إجمالي عدد المخالفات التي تم ضبطها ضد المنشآت الصناعية برابغ رفض المسؤول الإفصاح عنها، مبررا رفضه بعدم جدوى ذكرها، وإنما ضرورة التدخل من قبل الجهات العليا لتنفيذها فورا.

متعلقات