جريدة مكة الإخبارية 5 مشاهدة

أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة المدن الصناعية «مدن» سامي الحسيني لـ»مكة» أن مشروع واحة مدن بالأحساء يسير وفق المخطط له للتسليم خلال هذا العام، حيث تم الانتهاء من إنشاء 02 مصنعا، لافتا إلى بدء استقبال طلبات التأجير للمصانع، كما يجري العمل على إنشاء 20 مصنعا آخر حاليا ينتظر الانتهاء منها خلال الأشهر المقبلة

أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة المدن الصناعية «مدن» سامي الحسيني لـ»مكة» أن مشروع واحة مدن بالأحساء يسير وفق المخطط له للتسليم خلال هذا العام، حيث تم الانتهاء من إنشاء 02 مصنعا، لافتا إلى بدء استقبال طلبات التأجير للمصانع، كما يجري العمل على إنشاء 20 مصنعا آخر حاليا ينتظر الانتهاء منها خلال الأشهر المقبلة.

وقال الحسيني إن «مدن» تتيح للمستثمرين والمستثمرات استئجار المصانع الجاهزة لبدء مشاريعهم الصناعية والخدمية فيها، مشددا على أنه رغبة من الدولة في الانتفاع العام لأكبر قطاع من الناس من الفرص المتاحة للاستثمار في المدينة النسائية الجديدة وسائر المدن الصناعية الأخرى، فقد منعت تملك المصانع في المدينة الجديدة التي ستتبع نظام التأجير.

تكتمل هذا العام

من جانبه، أوضح رئيس غرفة الأحساء صالح العفالق لـ»مكة» أن واحة مدن ستكون أول مدينة صناعية نسائية، وننتظر الانتهاء منها في هذا العام، كما وعدنا بذلك من «مدن»، لافتا إلى أن الغرفة استعدت لهذا الحدث المهم ببرامج تدريبية وورش عمل متخصصة في المجالات الصناعية التي ستحتوي عليها المدينة، حيث تم تأهيل عدد من السيدات في هذه المجالات الصناعية.

ونوه إلى المدينة ستمثل حافزا كبيرا يدفع توجه المرأة الصناعي إلى الأمام.

حراك اقتصادي

وأشارت عضو المجلس التنفيذي لدعم عمل المرأة بمجلس الغرف السعودية نائب رئيس المجلس التنفيذي لسيدات الأعمال بغرفة الشرقية شعاع الدحيلان إلى أن مشروع المدينة الصناعية بالأحساء سينتج عنه حراك اقتصادي كبير يحرك رؤوس الأموال المجمدة لدى كثير من السيدات، كما سيخلق بيئة استثمار جديدة تتميز بالتنوع والتطور، لافتة إلى أن هذه البيئة ستحدث تغييرا في خارطة عمل المرأة لتدفعها إلى استغلال فرص أكثر فائدة للاقتصاد الوطني تسهم في تنويع مصادر الدخل وزيادة الناتج المحلي، منوهة إلى أن ذلك سيحدث خلال الأعوام الخمسة الأولى من مشاركتها الفاعلة في المدن الصناعية الجديدة، إذ سيلاحظ أن التفاعل الإيجابي وتقديم التسهيلات كونها مدينة صناعية متكاملة سيترك أثرا على الأداء الاقتصادي، مشددة على أن تحقق نسبة التنوع في التسهيلات ومعطيات المدن الصناعية سيحفز المرأة لأداء دور أكبر في الصناعة الوطنية.

خدمات مساندة

وتقع واحة مدن الصناعية بالأحساء على مساحة 005 ألف متر مربع، وهي أول مدينة صناعية مجهزة لعمل المرأة، وسوف تتألف من مصانع جاهزة تبدأ مساحاتها من 1600 متر مربع، وقد تقرر بناء 80 مصنعا بالمدينة، بالإضافة إلى مباني خدمات مختلفة، منها: فندق ومركز تدريب شامل ومركز طبي ومركز رياضي ومنطقة ترفيهية ومبنى خدمات حكومية شامل ومبنى مكاتب ومركز تجاري ومسطحات خضراء، بالإضافة إلى محطة وقود، وقد خصصت المصانع في المرحلة الأولى لصناعة الملابس والعبايات والمشالح والتعبئة والتغليف وألعاب الأطفال والتراثيات والتمور، بالإضافة إلى الأدوية والمستحضرات الطبية.

متعلقات