صحيفة حاصل 158 مشاهدة

أعلن وزير الخارجية عادل الجبير اليوم الأحد في المؤتمر الصحفي الختامي للاجتماع الاستثنائي لجامعة الدول العربية أنه قبل الثورة الإيرانية لم نكن نسمع بالطائفية في الدول العربية وأن إيران تدعم التطرف والطائفية منذ 3 عقود، وإذا استمرت على نهجها العدواني ستواجه معارضة من الدول العربية.

وأكد الجبير أن السعودية لا تجند لمعارك في إيران كما تفعل طهران في مناطق عربية، وبأن المملكة لا تؤمن بالصراع والطائفية ولا تفرق بين السني والشيعي مشيرا إلى أنه لا وجود لمشاكل مع الشعب الإيراني، وأضاف أن إيران حاولت خلق فتنة في الدول العربية وفي المملكة وفشلت في محاولاتها، وأنها تدعم نظام بشار الأسد مؤكدا أن والوساطة تحتاج الجدية في أفعالهم وليس أقوالهم… كما أعلن تشكيل مجموعة عمل تضم كل من الإمارات ومصر والكويت لعرض التجاوزات الإيرانية على الأمم المتحدة.

فيما أكد وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة عبدالله بن زايد أن كل الدول وافقت على البيان الختامي للجامعة العربية ما عدا لبنان الذي تحفظ على ذكر اسم حزب الله في البيان، وأن في الإمارات أقل من 90 ألف إيراني فقط، ولا مشكلة لدينا مع الشعب الإيراني، وأضاف أن على إيران التوقف عن سلبيتها في المنطقة وأن تحدد أي نوع من الجار تريد أن تكون، مشيرا إلى أن إيران تصلح علاقاتها مع الغرب وليس مع دول المنطقة، وأضاف “لم أسمع بأي وساطة مع إيران”، وأكد عبدالله بن زايد “نساند السعودية في كل وقت ونحارب معها في اليمن بآلاف الجنود، وماحدث في سفارة المملكة في إيران يعد اعتداء على الإمارات” .

متعلقات