جريدة مكة الإخبارية 93 مشاهدة
توقع تحسن أسعار النفط خلال 2016 رغم التراجع الحاد

توقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أمس تحسن أسعار النفط خلال 2016، إثر الانخفاض الحاد المتواصل منذ منتصف 2014

توقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أمس تحسن أسعار النفط خلال 2016، إثر الانخفاض الحاد المتواصل منذ منتصف 2014.

وأتت تصريحات المزروعي تزامنا مع تراجع أسعار النفط إلى ما دون 31 دولارا للبرميل، لتبلغ مستويات هي الأدنى منذ 12 عاما وسط وفرة في العرض ومحدودية الطلب.

وقال المزروعي خلال منتدى للطاقة في أبوظبي أمس «مقتنع أنه قبل نهاية 2016، سنشهد تصحيحا، أساسيات السوق تؤشر إلى ذلك».

وأشار إلى أن الطلب على النفط نما العام الماضي بأكثر من المتوقع.

وقال «إذا نظرنا إلى 2015، كانت أعلى من المتوقع، كنا توقعنا زيادة تراوح بين 1,2 مليون و1,25 مليون برميل يوميا، إلا أننا وصلنا إلى زيادة قدرها 1.5 مليون برميل يوميا».

واعتبر أن ذلك يعني أنه عندما تكون أسعار النفط منخفضة، سيكون الطلب أعلى، مضيفا السوق ستحل مسألة تراجع الأسعار.

وخلال المنتدى نفسه، أعرب وزير الدولة النيجيري للموارد البترولية إيمانويل إيبي كاشيكو عن رغبته في عقد اجتماع طارئ لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مطلع مارس لبحث تراجع الأسعار.

الخفض قرار غير صحيح

ورأى المزروعي أمس أن عدم خفض الإنتاج خيار صحيح، وكانت المنظمة أبقت خلال اجتماع عقدته مطلع ديسمبر على مستويات الإنتاج الحالية (32 مليون برميل يوميا)، مع رفض دول أعضاء لا سيما الخليجية، دعوة أعضاء آخرين لخفض الإنتاج.

وقال «أعتقد أن هذه الاستراتيجية ناجحة، من الأفضل ترك السوق توازن نفسها من دون فرض خطوات عليها، إذا أقدمنا على أمر مصطنع، لا أعتقد أن تأثيره سيطول».

وأضاف أن الاستراتيجية الحالية لأوبك تحتاج وقتا لكي تؤتي ثمارها، وقد يستغرق الأمر بين عام وعام ونصف العام.

وتابع أن النصف الأول من 2016 سيكون «صعبا» على سوق النفط، لكنها ستبدأ الانتعاش تدريجيا في وقت لاحق من العام بدعم من الهبوط المتوقع في الإنتاج من خارج أوبك.

متعلقات