جريدة مكة الإخبارية 109 مشاهدة

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة إسطنبول أمس، فيما يلي نصها:

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة إسطنبول أمس، فيما يلي نصها:

فخامة الأخ الرئيس رجب طيب إردوغان

رئيس الجمهورية التركية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

علمنا بألم وحزن بالهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة السلطان أحمد السياحية في إسطنبول، وما أسفر عنه من ضحايا وإصابات، وإننا إذ نعرب لفخامتكم إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذه الأعمال الإجرامية، لنبعث لفخامتكم ولأسر الضحايا وللشعب التركي الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة، راجين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، مجددين موقف المملكة العربية السعودية الثابت في رفض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، ومؤكدين أهمية الجهود الدولية لمواجهته والقضاء عليه، حفظكم الله وشعب الجمهورية التركية الشقيق من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.

كما بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف برقية عزاء ومواساة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة إسطنبول أمس، فيما يلي نصها:

تلقيت ببالغ الألم نبأ الحادث الإرهابي الذي وقع في بلدكم الشقيق، وما خلفه من ضحايا ومصابين، وإنني إذ أعبر لفخامتكم عن تنديدي واستنكاري الشديدين لهذه الأعمال الإرهابية الإجرامية، لأقدم أحر التعازي والمواساة لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعبكم الشقيق، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب الجمهورية التركية وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.

وبعث ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان برقية عزاء ومواساة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة إسطنبول أمس فيما يلي نصها:

علمت ببالغ الحزن بنبأ التفجير الإرهابي الذي وقع في إسطنبول، وإنني إذ أعرب لفخامتكم عن الاستنكار الشديد لهذا العمل الإرهابي، لأقدم التعازي والمواساة لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعب الجمهورية التركية الشقيق، سائلا الله عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب الجمهورية التركية والشعب التركي الشقيق كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب.

متعلقات