جريدة مكة الإخبارية 138 مشاهدة
أوباما: داعش لا يشكل تهديدا للولايات المتحدة

 

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن تنظيم داعش لا يشكل تهديدا وجوديا للولايات المتحدة، محذرا من أن الحديث عن هذه المخاوف يؤدي فقط لتقوية أعداء أمريكا.

وحاول أوباما في خطابه الأخير حول حال الاتحاد أمام مجلسي النواب والشيوخ بالكونجرس الأمريكي أمس الأول تهدئة الجدل القائم حول الأمن القومي، والذي تزايد حدة مع بدء احتدام المعركة الانتخابية لخلافته.

ودعا الكونجرس لمساعدته لإغلاق سجن جوانتانامو الذي فتح بعد إعلان «الحرب على الإرهاب» إثر اعتداءات سبتمبر 2001، معتبرا أنه لا يؤدي إلا لتعزيز دعاية المتطرفين الراغبين في تحريك المشاعر المناهضة للأمريكيين.

ورفض أوباما التأكيدات بأن العالم يخوض «حربا عالمية ثالثة» في مواجهة الإرهابيين.

وحذر خصومه الجمهوريين من «التصريحات المبالغ فيها» التي تفيد أنها «حرب عالمية ثالثة».

وأضاف أنهم «يفعلون ما يريده» الإرهابيون.

ووضع كرة شن حملة جدية ضد داعش في ملعب الكونجرس، مطالبا إياه بأن يعتمد قانونا يجيز استخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين.

وقال «إذا كان هذا الكونجرس جادا في الانتصار بهذه الحرب ويريد توجيه رسالة لقواتنا عبر العالم، فيجب أن يسمح باستخدام القوة العسكرية ضد داعش».

وأضاف «نظموا تصويتا، لكن الشعب الأمريكي يجب أن يعلم أنه مع تحرك في الكونجرس أو بدونه، سيُلقن تنظيم داعش نفس الدروس مثل الإرهابيين قبلهم».

وأبان «إذا كنتم تشكون في التزام أمريكا أو التزامي بإحقاق العدل فاسألوا أسامة بن لادن».

وكانت قوات خاصة أمريكية قتلت بن لادن بعملية في باكستان في مايو 2011، مما شكل أبرز نجاحات أوباما في ولايته الأولى.

متعلقات