جريدة مكة الإخبارية 134 مشاهدة
الرئاسة اليمنية: لن نذهب لجولة جديدة للمحادثات دون جدية الطرف الآخر

أكد نائب مدير مكتب الرئاسة اليمنية رئيس الفريق الاستشاري للوفد الحكومي المشارك في جنيف2 عبدالله العليمي أن الوفد لن يشارك في أي مشاورات تكون مدخلاتها الأولية من الطرف الآخر غير جادة، مبينا أن الجدية ينبغي أن تنعكس على الأرض من الحصار والقصف والاختطاف والعبث بمؤسسات الدولة ومواردها وإمكاناتها

أكد نائب مدير مكتب الرئاسة اليمنية رئيس الفريق الاستشاري للوفد الحكومي المشارك في جنيف2 عبدالله العليمي أن الوفد لن يشارك في أي مشاورات تكون مدخلاتها الأولية من الطرف الآخر غير جادة، مبينا أن الجدية ينبغي أن تنعكس على الأرض من الحصار والقصف والاختطاف والعبث بمؤسسات الدولة ومواردها وإمكاناتها.

وأضاف العليمي مستدركا «إلا إذا حدث اختراق بناء وإيجابي لمساعي المبعوث الخاص إلى اليمن الذي غادر إلى صنعاء والذي نأمل لجهوده النجاح، لأننا ملتزمون ابتداء بصنع السلام والوئام»، مشيرا إلى أن هناك من يصور أن الإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن المدن هو كل شيء بالمشاورات، وهذا تدليس وتغييب للحقيقة وخلط للأمور حسب رأيه، إذ إن صلب المشاورات هو تنفيذ القرار الأممي ٢٢١٦ بكل بنوده والذي من خلاله ستستعاد الدولة ومؤسساتها ومعسكراتها وسلاحها وهيبتها.

وأوضح العليمي في بيان تلقت «مكة» نسخة منه، أن الانقلابيين مارسوا مزيدا من الممارسات الدموية واللاإنسانية التي لا تعطي مؤشرا على رغبتهم في تخفيف وإنهاء معاناة المدنيين والمضي نحو السلام، مبينا أن الوفد الحكومي كان واضحا حين أبدى استعداده للمشاركة الفاعلة والمسؤولة والجادة في المشاورات المقبلة.

وكان وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، أكد عدم جدية الانقلابيين في الوفاء بالتزاماتهم، لتحقيق السلام، مشيرا خلال لقائه أمس الأول في الرياض، المديرة القُطرية لشؤون شبه الجزيرة العربية في مكتب الخارجية الأمريكية إلين جيرمين، إلى أن السلطات الشرعية تسعى لتحقيق السلام بالبلاد في ظل تعنت وتصعيد الميليشيات.

إلى ذلك، استهدف مسلحون مجهولون بعدن رجلي مرور، مما أدى إلى استشهادهما، إضافة إلى استشهاد طالب كان مارا بالطريق.

متعلقات