جريدة مكة الإخبارية 124 مشاهدة

أكد رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية محمد الجدعان أن الهيئة ملتزمة بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها والارتقاء بأدائها لمهامها ومسؤولياتها، ويسهم في القضاء على الفساد ويحفظ المال العام ويضمن محاسبة المقصرين.

أكد رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية محمد الجدعان أن الهيئة ملتزمة بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها والارتقاء بأدائها لمهامها ومسؤولياتها، ويسهم في القضاء على الفساد ويحفظ المال العام ويضمن محاسبة المقصرين.

وقال الجدعان إن هيئة السوق المالية بصفتها أحد الأجهزة الحكومية التي تؤدي دورا تشريعيا ورقابيا في السوق المالية معنية بهذا التوجيه وملتزمة بتطبيق مقتضاه، ولذلك تعمل الهيئة باستمرار على تعزيز اختصاصها وإيضاح مهامها المسندة إليها في نظام السوق المالية للمشاركين في السوق بمختلف فئاتهم.

ولفت إلى أن الهيئة قطعت شوطا طويلا في تطبيق مقتضيات نظام السوق المالية سواء فيما يخص مهام الهيئة أو مهام شركة السوق المالية السعودية «تداول»، مبينا أنه خلال النصف الأول من هذا العام أصدرت الهيئة استراتيجيتها للسنوات الخمس (2015 - 2019) الهادفة لاستكمال بناء سوق مالية تتوافر فيها الفرص الاستثمارية والتمويلية للجميع، والتي تتسم بالكفاءة العالية، والتنوع في الأوراق المالية ومنتجاتها، والحماية العالية للمستثمرين من صور الغش والخداع والتدليس المختلفة، وفقا لما يقضي به من نظام السوق المالية.

وأفاد أن الهيئة شرعت في إطار تحقيق تطلعات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لتعزيز مكانة السوق المالية المحلية وحماية المستثمرين فيها، في هيكلة واسعة للهيئة، حيث أنجزت بمشاورة المشاركين في السوق والخبرات المحلية والاستفادة من التجارب الدولية، ما سيساعدها الهيئة ويمكنها بمشيئة الله من تحقيق هذه التطلعات بصورة أسرع وبالشكل الذي يلبي طموحات القيادة لجعل السوق المالية سوقا استثمارية تتوافر فيها العدالة وتكافؤ الفرص، ويحصل المتعاملون فيها على المعلومات من الهيئة وشركة السوق المالية السعودية «تداول» والشركات المدرجة والمؤسسات المالية (شركات الوساطة) بصورة سريعة وعادلة.

وأشار إلى أن القيمة السوقية للأسهم المصدرة بنهاية العام الماضي بلغت نحو 1.58 تريليون ريال، فيما بلغت قيم أصول الصناديق العامة في الربع الثالث من العام الماضي113.47 مليار ريال وعدد المشتركين في الصناديق العامة المرخصة من هيئة السوق المالية 238.93 ألف مشترك في 263 صندوقا مرخصا.

كما بلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة في نهاية عام 2015 نحو 1579.06 مليار ريال، وعدد محافظ الأفراد في سوق الأسهم السعودية بلغ بنهاية الربع الثالث من العام الماضي 9.13 ملايين محفظة يمتلكها 5.13 ملايين فرد، منهم 4.05 ملايين ذكر و 1.08 مليون أنثى.

وحول توزيع الملكية في سوق الأسهم بنهاية الربع الثالث الماضي بلغت حصة المستثمرين السعوديين بجميع فئاتهم 92.53% يليهم المستثمرون الأجانب بنسبة 4.93% ثم المستثمرون الخليجيون بنسبة 2.54%.

متعلقات