جريدة مكة الإخبارية 135 مشاهدة

• المشروع والفكرة!

• المشروع والفكرة!

• بينهما كرة سعودية (ضائعة)!

• تائهة بين (الفكرة) الحقيقية لما نريد من كرة القدم!

• بعيدا عن (الترفيه) المجرد!

• ومشروع (النهضة) بكرة القدم!

• خلال أكثر من عقد مضى، تتكرر ذات (الأفكار)!

• وتطلق ذات (المشاريع) لخدمة تلك (الأفكار)!

• لكن النتائج (محبطة)!

• ضاعت (الفكرة)!

• و(تعثر) المشروع!

• في مطار الملك خالد، ثمة (فكرة) جديدة حضرت!

• لأن (المفكر) كان واضح (الهدف)!

• يوسف العبدان حضر للمطار (بفكرة).

• تقوم على 3 أهداف واضحة!

• تغيير الصورة النمطية للمستفيدين.

• وهي فعلا (سلبية)!

• تطوير العنصر البشري.

• وله في ذلك فلسفة جميلة.

• يقول لفريق عمله اعملوا!

• وقولوا (نحن نعمل)!

• إن أحسنا فمن أنفسنا!

• وإن أسأنا فمن (العبدان)!

• ليتحول العنصر البشري لـ(صانع) نجاح!

• الثالث خدمات (حقيقية) تتحدث!

• مع كل القطاعات.

• تسهل الآلية وتطور العمل فعليا!

• دون (طنطنة) زائفة!

• ما زلت أرى المطار يحتاج (لنهضة) حقيقية.

• بدأت ملامحها تظهر جليا.

• خصوصا مع إطلاق الصالة رقم (5).

• المشروع الضخم في المطار.

• بينما (الأضخم) هو دمج صالتين لاحقا.

• ترى ماذا ينقص كرة القدم السعودية!

• الفكرة!

• أم المشروع!

• سألوا الفشــّـار ماذا ينقصنا!

• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشــــهق وقال (المفكر)!

متعلقات