صحيفة المرصد 109 مشاهدة
بالصور : بقايا “ماموث” تغيِّر نظرية الإنسان في العصر الجليدي !

صحيفة المرصد - ب ظ : اكتشفت بقايا أفيال “الماموث” والتي تعود للعصور الجليدية بسيبيريا في روسيا، والتي تؤكد وجود البشر ومعاصرتهم العصر الجليدي، مبكراً عن الشائع بـ10000 سنة قبل الميلاد.حيث إن بقايا الحيوانات المتجمدة، تؤكد أنه تم اصطيادها وقتلها بواسطة البشر، وباستخدام الرماح، مما يؤكد أن البشر كانوا مستعمرين هذه المنطقة في تلك الفترة.وكان الشائع أن البشر عاشوا في العصر الجليدي منذ 35 ألف سنة؛ ولكن بهذا الكشف اتضح أنهم كانوا يعيشون في تلك المنطقة منذ 45 ألف سنة.وأكد علماء الآثار الروس أن الحيوان المفترس قُتل بواسطة رماح، وهذه الأفيال الضخمة كانت من الممكن أن توفر الطعام للبشر لفترات طويلة قد تتعدّى الأسابيع.والمَامُوث أو البَهْمُوث هو نوع من الثدييات من فصيلة الفيلة، ضخم منقرض كان يعيش في أوروبا الوسطى قبل مليون سنة، وحُدد ارتفاعه بنحو 4.5 متر حتى منكبيه، وقد عاصر الإنسان ما قبل التاريخ وفي سيبيريا بنوع خاص.

متعلقات