جريدة مكة الإخبارية 116 مشاهدة

طالبت لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية بتغليظ العقوبات على مخالفي الأنظمة، واقترحت تطبيق «عقوبات إدارية كحجز المركبة وتوقيف المخالف وإلزامه بالقيام بخدمات اجتماعية خاصة بمراكز إصابات الحوادث وجمعية المعاقين»، واستشهد أمينها العام بشركة «أرامكو السعودية» وما تفرضه من معايير خاصة في القيادة على منسوبيها داخل وخارج منشآتها.

طالبت لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية بتغليظ العقوبات على مخالفي الأنظمة، واقترحت تطبيق «عقوبات إدارية كحجز المركبة وتوقيف المخالف وإلزامه بالقيام بخدمات اجتماعية خاصة بمراكز إصابات الحوادث وجمعية المعاقين»، واستشهد أمينها العام بشركة «أرامكو السعودية» وما تفرضه من معايير خاصة في القيادة على منسوبيها داخل وخارج منشآتها.

عزيزتي اللجنة، هل تعلمين أن «أرامكو» لا تطبق أيا من العقوبات التي طالبت بتطبيقها! ومع هذا فهي مثال يحتذى في السلامة المرورية، سواء داخل أو خارج منشآتها، والدليل أن أمينك العام استشهد بها وبمعاييرها عندما تحدث عن السلامة المرورية، وهذا إن دل فإنما يدل على أن الإشكال ليس في (الحبر والورق).

عزيزتي اللجنة، نحن بحاجة إلى تطبيق النظام الحالي قبل أن نطالب بتغليظ عقوباته، فإشكاليتنا الأساسية تكمن في تقصير مُطبق النظام، وليس في النظام. وشكرا

متعلقات