جريدة مكة الإخبارية 116 مشاهدة
400 قنبلة إرهابية موقوتة تهدد استقرار ألمانيا

أعلن هولجر مونش قائد الشرطة الألمانية أمس أن عدد المقاتلين الإسلاميين العائدين للبلاد من سوريا والعراق في ارتفاع، وأن أكثر من 400 شخص وضعوا تحت المراقبة

أعلن هولجر مونش قائد الشرطة الألمانية أمس أن عدد المقاتلين الإسلاميين العائدين للبلاد من سوريا والعراق في ارتفاع، وأن أكثر من 400 شخص وضعوا تحت المراقبة.

وأضاف أن عدد الأشخاص الذين يغادرون ألمانيا للقتال بصفوف تنظيم داعش في انخفاض، لكن يتواكب ذلك مع ارتفاع في عدد المقاتلين العائدين.

وأوضح «تنحسر موجة حالات المغادرة، لكن في الوقت عينه لدينا أكثر من 400 شخص يمثلون خطرا (قنابل موقوتة) ويجب أن نبقي أعيننا عليهم».

واعتبر مونش أن التفجير الانتحاري بإسطنبول هذا الأسبوع الذي قتل فيه 10 سياح ألمان ليس مؤشرا على تزايد التهديد بوقوع هجوم في ألمانيا.

إلى ذلك، تستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الجمعة المقبل، لإجراء محادثات تتركز على التفجير الانتحاري في إسطنبول.

كما سيناقش الطرفان قضايا تهم البلدين ومن بينها القتال ضد الإرهاب وأعداد اللاجئين القياسية التي تدفقت على أوروبا.

وتأتي هذه المحادثات في إطار اجتماع منتظم بين حكومتي البلدين يشارك فيه وزراء الداخلية والخارجية والدفاع.

«النمسا ستمنع دخول المهاجرين الذين يعتزمون المرور بألمانيا وليس طلب اللجوء فيها، سنوقفهم مباشرة على حدودنا الجنوبية اعتبارا من نهاية الأسبوع المقبل».

يوهانا ميكل لايتنر وزيرة داخلية النمسا

متعلقات