جريدة مكة الإخبارية 187 مشاهدة
قمة سعودية مكسيكية تبحث تطورات الأحداث وتشهد توقيع 9 اتفاقيات

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الولايات المتحدة المكسيكية انريكي بينيا نييتو جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين وتطورات الأحداث على الساحة الدولية

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الولايات المتحدة المكسيكية انريكي بينيا نييتو جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين وتطورات الأحداث على الساحة الدولية.

وفي بداية الجلسة، قلد خادم الحرمين الشريفين الرئيس المكسيكي قلادة الملك عبدالعزيز التي تمنح لقادة ورؤساء الدول، فيما قلد الرئيس المكسيكي خادم الحرمين الشريفين الوسام المكسيكي نسر الاستيك من درجة القلادة تقديرا للملك.

وعقب جلسة المباحثات، وبحضور خادم الحرمين الشريفين وفخامة الرئيس المكسيكي، جرى توقيع تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرنامج تعاون فني بين حكومتي السعودية والمكسيك.

حضر جلسة المباحثات وتوقيع الاتفاقيات أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب، ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ووزير المالية الدكتور إبراهيم العساف ووزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي الوزير المرافق، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، ووزير الخارجية عادل الجبير، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المكسيك حماد الرويلي.

كما حضر من الجانب المكسيكي وزيرة الخارجية كلوديا رويز ماسيو، وسفير المكسيك لدى السعودية ارتورو تريخونافا، ووزير الطاقة بيدرو خواكين، ووزير الاقتصاد الديفونسو قواخاردو، ووزير الاتصالات والنقل خيراردو رويز اسبارسا، ووزير التعليم العام أوريليو نونيو ماير، ومدير مكتب الرئيس فرانسيسكو جوزمان.

مراسم الاستقبال

وسبقت جلسة المباحثات وتوقيع الاتفاقيات مراسم استقبال خادم الحرمين الشريفين في قصر اليمامة أمس للرئيس المكسيكي، كما كان في استقباله أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر.

وأجريت للرئيس المكسيكي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين ثم استعرض حرس الشرف، بعد ذلك صافح مستقبليه، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب، ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان، والرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير منصور بن مقرن، ورئيس مجلس الشورى، والوزراء وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق للرئيس المكسيكي، ثم صحبه إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين، ثم أقام مأدبة غداء تكريما للضيف ومرافقيه.

متعلقات