جريدة اليوم 348 مشاهدة

وبما أن ديننا الحنيف أمرنا بعدم الإسراف، مستشهدا بأعظم قاعدة اقتصادية عرفتها البشرية بقوله تعالى: (ولا تجعل يدك مغلُولة إِلىٰ عُنُقِك ولا تبسُطها كُل البسطِ فتقعُد ملُوما محسُورا) والملاحظ أن أعدادا كبيرة من الجوامع تسرف بشكل كبير في الاضاءة والتكييف في مساحات تتجاوز 30 م، بينما لا يكاد يكتمل صف للمصلين عند كل فرض صلاة! وهذا الاهدار في الطاقة والمساحة والتنظيف بامكاننا أن نوفرها بحلول بسيطة وغير مكلفة، وذلك بوضع حواجز من الزجاج اواخر المسجد والصلاة في مساحات معقولة تتسع لضعف المصلين، او الصلاة في مصليات النساء في ملحقات الجوامع وفتح الجوامع بكافة طاقاتها في الجمع والأعياد.

متعلقات