صحيفة الجزيرة 1199 مشاهدة
عفواً.. معالي وزير التعليم  - أ.د.عثمان بن صالح  العامر

المتفق عليه لدى متخذي القرار وصُنّاعه حساسية وصعوبة القرارات في القطاعات الخدمية خاصة قطاع التعليم وعلى وجه أخص العام منه؛ وذلك لأن ما يتخذ من قرارات تمس جميع شرائح المجتمع، وتطال مختلف الأعمار والفئات والأجناس، سواء أكانوا طلاباً أم طالبات، معلمين أو معلمات، مشرفين أو مشرفات، أولياء أمور وربات بيوت،

متعلقات