صحيفة تواصل 30 مشاهدة

تواصل – وكالات:يشكل انفصال الأزواج (الطلاق) صعوبات للجميع دون استثناء، وتؤثر هذه الفترة المؤلمة على صحة الجسم، وتزيد في الأسبوع الأول بعد انقطاع العلاقة، فرص الإصابة بأزمة قلبية بمقدار ستة أضعاف.موقع “فلاي تو ذي سكاي”، سرد عدداً من المشاكل الصحية التي يمكن أن يواجهها الشخص في حال الانفصال:1- مخاوف ومشاكل مع النومالناس “مبرمجون” للعيش في مجتمع حيث يحتاجون إلى التواصل مع الآخر، وعندما نفقد شخصاً قريباً منا، نختبر الألم والقلق، وهذا القلق المستمر يثير مشاكل مع النوم ويؤدي إلى عملية تشكيل مخاوف داخلية.2- الألم في الصدريرسل الجسم خلال هذه الفترة، إشارات العصب المرتبطة بالألم الجسدي الفعلي، ويمكن مقارنة هذه الإشارات مع تلك التي يتم إطلاقها عند الاحتراق بمشروب ساخن.والألم الناجم عن العواطف يتجلى عادة في شعور ضيق الصدر والأحاسيس غير مريحة في القلب، والناس الذين يعانون من أمراض القلب يمكن أن تعاني بسهولة من عدم انتظام ضربات القلب أو النوبات القلبية.3- مشاكل جلديةالألم بعد الفراق يؤدي إلى الاكتئاب، فهرمون الإجهاد يؤثر على مظهر الجلد، وبالتالي قد يظهر حب الشباب، بالإضافة إلى زيادة تساقط الشعر.4- ألم في العضلاتيمكن خلال الإجهاد المستمر، أن يحدث تقلص العضلات غير الطوعي الذي يسبب الألم في أجزاء مختلفة من الجسم. وعليكم ألا تنغلقوا على أنفسكم بل اسمحوا لنفسكم بالتعبير عن العواطف من أجل الإفراج عنها بشكل أسرع.5- فقدان الشهية، أو العكس، زيادة الوزنتزيد المشاكل مع الشهية بعد الانفصال، وبالطبع، كل إنسان يختلف ردة فعله عن غيره، وبالتالي هناك نوعان من مشاكل الشهية: يمكنك أن تفقد شهيتك تماماً أو يمكنك أن تبدأ بتناول وجبات كبيرة جداً (نتيجة الشعور بالإجهاد).

متعلقات