صحيفة تواصل 30 مشاهدة

تواصل – وكالات:أعلنت شركة التكنولوجيا الأمريكية “أبل”، بأنها بصدد توفير وسائل رقابة صارمة على الأطفال، بالنسبة لاستعمالهم لأجهزتها المحمولة “آيفون” و”آيباد”، و”آيبود تاتش”.وأكدت الشركة في تصريح لها، أنها ستعمل خلال الفترة المقبلة، على أن تجعل نظامها الرقابي على الأطفال، عبر أجهزتها المحمولة، أكثر صرامة عن السابق، بحسب صحيفة “يو إس إيه توداي”.وقالت “أبل”: “دائماً ما اهتمت “أبل” بالأطفال، ونحن نعمل بجد من أجل تصنيع منتجات قوية، تساعد على إلهامهم، والترفيه عنهم، وتعليمهم، في حين نساعد الآباء على كيفية حمايتهم أثناء تواجدهم على شبكة الإنترنت.وتابعت الشركة: “نحن رائدون في هذه الصناعة، من خلال توفيرنا لضوابط أبوية بديهية، مبينة في نظام تشغيل أجهزتنا”.وجاء إعلان “أبل”؛ رداً على طلب من اثنين من كبار المستثمرين منها، الاثنين 8 يناير، بأن تكافح إدمان الأطفال للهواتف الذكية ولمواقع التواصل الاجتماعي.ولم توضح “أبل” في بيانها، الموعد الذي ستطلق فيه هذا النظام الرقابي الصارم على الأطفال، وحتى أن تطرح “أبل” تلك الأنظمة الرقابية، فإن أجهزة “أبل” تضم الآن بعض وسائل الحماية لأطفالك من الإنترنت:1- فرض قيود: وذلك بدخولك إلى “الإعدادات”، وتفعيل “RESTRICTIONS”، وما أن تقوم بهذا، حتى يسمح لك بوضع كلمة سر من أربعة أرقام، والتي من خلالها ستتمكن من التحكم في الأجهزة، بشأن تحميل التطبيقات أو حذفها، أو استكمال عملية شرائها، وكذلك انتقاء ما يشاهده أطفالك أو يسمعونه من أغاني أو أفلام.2- تتابع أنشطتهم: في حال أن أطفالك صغار السن، فلديك الاختيار أن تجعلهم يشاركون في التطبيقات، ولكن من خلال حسابك، لتعرف ما الذي يفعلونه تحديدا من خلالها.3- التطبيقات المحملة: عند تفعيل خاصية “تحميل التطبيقات بشكل تلقائي”، فستكون على علم بكل التطبيقات التي تم تحميلها من جانب أطفالك، لكي تضمن أنها تتناسب مع أعمارهم.

متعلقات