صحيفة الأحساء 23 مشاهدة

نفت مجموعة بن لادن للبناء، اليوم السبت، انتقالها إلى ملكية الدولة بعد توقيف رئيسها في إطار حملة مكافحة الفساد، لكنها أشارت إلى أنّ بعض شركائها قد يتنازلون عن حصص فيها للحكومة.

وردّت المجموعة ببيان، تناقلته وكالات أنباء عالمية اليوم، على ما تداولته وسائل إعلام أمس عن استحواذ الدولة على المجموعة بعد توقيف رئيسها بكر بن لادن.

وقالت المجموعة: إنّها “مستمرة كشركة خاصة يملكها شركاؤها، ومستمرة في أعمالها مع الحكومة والتي تشكل أغلب أعمالها”.

وأضافت المجموعة أنّه “حسب المعلومات المتوفرة لإدارة الشركة فإنّ بعض الشركاء قد يتنازلون عن حصص في الشركة لصالح الحكومة مقابل استحقاقات قائمة”.

متعلقات